السيد روجيه جورج يارد أبو شربل من مواليد بزبدين ١٩٦٣ متأهل من السيدة زكية يغيا ترزيان وعنده ثلاثة أولاد يعمل بالتجارة ومقيم في الفنار ورقم الهاتف  ٧٦٦٨٩٩٩٤ .

وكما يخبر عن حالته الصحية المرفقة بالتقارير الطبية "أنه بسبب عارض صحي أصابني دخلت مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي بتاريخ ٦ كانون الثاني ٢٠٢٠ فتبين بعد الفحوصات والصور الشعاعية أنني أعاني من إلتهاب في البنكرياس فأمضيت عشرين يوماً في المستشفى وبعدها غادرت إلى المنزل مع أوجاع لا تحتمل وقال لي الطبيب أن أوجاعي ستزول بعد مرور اسبوعين ولكنها إستمرت فأجريت فحوصات جديدة فتبين وجود كيس على البنكرياس طوله ١٢ سنتم وعرضه ٨ سنتم وقرر الطبيب تركه لمدة ٦ أسابيع علّه يذوب.

وبعد هذه الأسابيع بقيت الأوجاع فقرّر الطبيب القيام بعملية سحب المياه من الكيس عن طريق الفم وبعد البدء بالعملية توقف الطبيب عن إجرائها لأنه لم يستطع من سحب المياه كون المواد الموجودة في الكيس ملتهبة وقرّر إجراء عملية جراحية لإستئصال الكيس فأجرى العملية وبقيت ١٥ عشر يوماً في المستشفى مع أوجاع إضافيّة بسبب زرع ثلاثة نرابيش في بطني وصدري .

وقبل مغادرتي المستشفى أجريت لي صورة شعاعية فتبين كيس جديد  وحجمه ٣ سنتم طول و ٢ سنتم عرض فقرّر الطبيب متابعتي وإجراء صورة شعاعية بعد أسبوعين وبعد إجرائها تبين وجود أربعة أكياس منتشرة في البانكرياس والطحال والمعدة .

عندها أبلغني الطبيب أنه بعد فترة هناك حلّان لا ثالث لهما فإذا تحوّلت الأكياس إلى ماء سيتم سحبهم بالإبرة وإذا بقيوا على ما هم عليه سنجري عملية جراحية لإستئصالهم .

فإبتدأتُ بالصلاة لمار شربل طالباً شفاعته عند الرب يسوع وأخذت أشرب زيت مار شربل يومياً معتبراً زيت مار شربل دوائي الوحيد والشافي .

وبعد شهر ونصف تم تصويري بالأشعة فتبين إختفاء الأكياس وكذلك إختفت أوجاعي .

وها أنا اليوم أشهد على النعمة التي أعطاني إياها مار شربل .

لذلك جئت أشكره على شفاعته بي وسجّلت الأعجوبة مرفقاً بالتقارير الطبية وذلك بتاريخ ١٩ أيار ٢٠٢٠ .