شهد الأب أفرام نكد : 

وكنت ذات يوم أُحَمِّله حجارة في الحقل على ظهره، وما كان يستخدم غطاءً سميكاً على ظهره، بل كان يحمل على العباءة والقميص.

وظلّ يحمل كذلك حتّى تمزَّقت العباءة والقميص عن ظهره، وصارت الحجارة تلمس جلده، وكنت أشفق عليه خصوصاً لأنّه قسّيس، فذهب إلى الرئيس وقال له بوداعة وصوت منخفض : أنظر إلى عباءتي. 

فأمر له بعباءة. 



#شربل سكران بألله