شهد نجيب تابت :

ذهبت لزيارة شربل وكان عند قبره مقعد يتوكّأ على عكّازين ويتسوّل في فرن الشباك حيث بيته.

لمس بلاطة القبر ودهن يده على فخذيه ونام ليلة حدّ القبر وعند الصباح قام يقفز كالغزال وعلّق العكّازين عند القبر.


#شربل سكران بألله