أتتني تجربة فضايقتني!


05 Jun
05Jun


مرّة كان الأب شربل مقيماً في حمي دير عنّايا -اللقلوق- لأجل تلاوة القدّاس الإلهيّ لرئيس حقل الدير هناك المدعو الأخ بولس مشمش رفيق الأب شربل في حراثة الحقل.


فبينما كان هذا الأخ يحرث الأرض سمع الأب شربل، وكان بعيداً عنه قليلاً، يصرخ ويستغيث كطفل صغير، فترك محراثه وأسرع ليرى ما عرض له فوجده سالماً هادئاً، فسأله : ما بك؟ فأجابه: لا شيء.


فعاد الأخ إلى الحراثة، وما عتّم أن سمعه يصرخ أيضاً، فتقدّم إليه وقال له : أأنت مجنون؟! لِمَ هذا الصراخ؟ قل لي شو صايرلك؟! بقدر ساعدك بشيء؟ أجاب، بكلّ هدوء وبصوت خفي: أتتني تجربة فضايقتني، أعذرني وصلّي لأجلي.




#شربل سكران بألله

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.