إعملوا للقوت الباقي


04 Jun
04Jun





إنّ القديس شربل، كان يصلّي كثيراً لأجل إرتداد الخطأة، ولأجل المرضى، ويسدي النصائح الخلاصيّة المعيّنة في الظروف المناسبة.
وإنّي لا أزال أذكر كلمة قالها لي :
لا تهتمّ بهذه الدنيا أبداً، بل إهتمّ بالآخرة والدينونة، لأنّ الذي سيديننا عارف بكلّ شيء، ولا يحتاج أن يخبره أحد.
وكان شفوقاً على الأنفس المطهريّة، لاسيّما من ليس لهم من يذكرهم في هذه الحياة.
فكان يذكرهم ويصلّي ويدعو الآخرين للصلاة من أجلهم.


#شربل سكران بألله

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.